تجربتي مع انقطاع الدورة

بواسطة: admin
سبتمبر 7, 2023 7:15 ص

تجربتي مع سن اليأس كان الأمر مزعجًا لي وللأشخاص المقربين الذين يتعاملون معي ، لكنني تمكنت من التغلب عليه في فترة قصيرة من الوقت ، ولم يحدث ذلك إلا بعد أن استشرت طبيبة أمراض النساء وقمت بتطبيق ملاحظاتها ، وفي تلك المرحلة كنت بحاجة إلى الدعم من كل المقربين مني لأنني أصبحت حساسة جدا لأبسط الأشياء ، وكنت أبكي وحزينا دون أي سبب مبرر ، ومن خلال موقع المحتويات سنتعرف على تجربتي مع انقطاع الدورة.

تجربتي مع سن اليأس

بدأت تجربتي مع سن اليأس الشهري عندما بلغت سن 44 ، وفي ذلك الوقت لاحظت بعض التغييرات في داخلي ، وأشهرها ما يلي:

  • ارتفعت درجة حرارة جسدي بشكل ملحوظ عن السابق ، حتى أصبحت بعض مناطق الجسم حمراء بسبب تلك الحمى ، وكان ذلك بدون سبب مبرر وبدون أي أعراض.
  • لم يتغير موعد الدورة الشهرية حتى مع توقف الدورة الشهرية ، وهذا لم يجعلني أشك في ارتباط الحيض بأي أعراض مزعجة تظهر على جسدي.
  • أصبحت كمية الدم المصاحبة للحيض أقل من ذي قبل ، وكنت أشعر بالضيق والاكتئاب ، لكن سرعان ما يزول ، ويحل محله مشاعر مختلفة من الفرح والسعادة. عندما بحثت على الإنترنت ، وجدت أن هذا ما يسمى بتقلب المزاج ، وغالبًا ما يحدث للنساء في سن اليأس.
  • بدأت بالعلاجات المنزلية بشرب بعض المشروبات الدافئة التي تساعد على تنظيف الرحم وتقليل الدورة الشهرية ، مثل القرفة والبابونج ومزيج من الزنجبيل وعصير الليمون ، لكن ذلك لم يجلب أي فائدة ، وظل الوضع على ما هو عليه.
  • نصحني زوجي بالذهاب إلى طبيب النساء عندما استمر الأمر لعدة أشهر للاطمئنان على صحتي والتأكد من عدم وجود مشاكل ، وفي ذلك الوقت أخبرني الأخصائي أن هذه الأعراض تسمى علامات انقطاع الطمث ، مصحوبة توقف الحيض تدريجيًا ، وتحدث لي العديد من التغيرات الهرمونية.
  • شعرت بعدم الارتياح في البداية ، ولكن سرعان ما تخطيت الأمر ، ونفذت تعليمات الطبيب من حيث الحرص على القيام ببعض التمارين اليومية مثل اليوجا ، وابتعدت عن الأطعمة المحفوظة غير الصحية ، وأصبحت جميع الأطعمة التي أتناولها مفيدة ، بالإضافة إلى تناول بعض الحبوب التكميلية التي تعوض جسدي عن الأشياء المفقودة.

اقرأ أيضًا: من جرب الخاتم وقت الجلسة

تجربتي مع الهبات الساخنة والفترات الضائعة

بدأت تجربتي مع الهبات الساخنة عندما لاحظت زيادة في كمية التعرق أكثر من المعتاد ، وتحولت بشرتي إلى اللون الأحمر ، وارتفعت درجة حرارتي ، وشعرت بما يلي:

  • جعلتني الهبات الساخنة أشعر وكأن هناك وميض من الضوء أمامي ، وفي البداية اعتقدت أنها مجرد درجة حرارة عالية وستمر بسرعة ، ولكن عندما استمرت ، قمت بزيارة الطبيب.
  • طلب مني الطبيب إجراء بعض الفحوصات ، وعندما قمت بها ، أخبرني أن هذه علامة على انقطاع الطمث ويجب أن أكون أكثر مرونة في التعامل مع الأمر.
  • ووجدت التحليلات انخفاضًا سريعًا وكبيرًا في هرمون الاستروجين ، والذي تم تعويضه بأخذ بعض العلاجات الهرمونية لفترة استمرت عدة سنوات.
  • اعتمد الروتين الغذائي في حياتي على الأطعمة التي تحتوي على فيتامين E بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالفيتويستروغنز. بالإضافة إلى ذلك ، منعني الطبيب من التدخين ، ونصحني بتجنب المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر.

علامات الحيض الوشيك

إن انقطاع الدورة الشهرية أمر لا يحدث فجأة ، بل يستغرق أحيانًا عدة أشهر حتى يكتمل تمامًا ، ويصاحب ذلك ظهور بعض العلامات والأعراض ، ومن أبرزها ما يلي:

  • ملاحظة حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية عليه والتي قد تؤدي إلى زيادة شعر الجسم أو شعر الوجه.
  • تنخفض الرغبة الجنسية لدى المرأة بسبب التقلبات الهرمونية التي تحدث لها.
  • يحدث الجفاف في منطقة المهبل ، وتصبح العضلات في تلك المنطقة مسترخية ، وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى حد الإصابة بسلس البول.
  • حدوث الهبات الساخنة التي تصيب ما يقرب من نصف النساء ، وتلاحظ فيها المرأة احمرارًا في جلدها وتصاب بالحمى ، ويمكن علاج هذا الأمر عن طريق تناول الأدوية الهرمونية.
  • زيادة التعرق بسبب اضطرابات الغدد في الجسم.
  • ملاحظة اكتساب بعض الوزن بشكل أسرع من ذي قبل بسبب مشاكل الهرمونات وعدم التوازن.
  • التغيرات المزاجية متكررة وسريعة.
  • ضعف بصيلات الشعر وفقدانها بمعدلات أكبر من ذي قبل مع تقصف الأطراف.
  • ألم في منطقة الحوض ، بسبب زيادة إفراز هرمون الاستروجين وانخفاض في هرمون البروجسترون. مما يجعل المرأة تشعر بتشنجات وانقباضات في منطقة الرحم.
  • حدوث بعض مشاكل النوم مثل زيادة عدد ساعات النوم أو الشعور بالأرق.
  • انتفاخ وانتفاخ في أجزاء منفصلة من الجسم ، مثل الصدر أو البطن ، وأحيانًا الوجه.
  • صداع متكرر ومؤلم قد يستمر لفترة طويلة من الزمن.
  • ألم في منطقة الصدر وزيادة حجمه.

اقرأ أيضًا: الأمور تسير في مسار في نفس اليوم

تفعيل المبايض بعد انقطاع الدورة

تلجأ بعض النساء إلى تنشيط المبيض بعد انقطاع الطمث ، بهدف الحمل ، ويتم هذا الإجراء الطبي على النحو التالي:

  • يقوم الطبيب بحقن المريضة بحقنة بلازما تحتوي على كمية من الصفائح الدموية وهذا بدوره ينشط وينشط المبايض.
  • يبدأ الأخصائي بسحب عينة دم من وريد المرأة واستخدام تقنية الطرد المركزي معها. بعد ذلك يفصل البلازما التي تحتوي على الصفائح ويضعها عن طريق الحقن في المبايض.
  • لدى النساء اللواتي يأخذن هذا النوع من الحقن تجديد الأنسجة ، ويزيد تدفق الدم في المبايض. مما يساعد على الحمل ، ويقلل من فرص الإصابة بالالتهابات.
  • يتكرر هذا على مدار ثلاثة أشهر ، وستجد المريضة نتيجة فعالة ، وسيزداد معدل حملها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عرق السوس للمعدة

فوائد الحلبة بعد انقطاع الدورة

الحلبة هي المشروب المثالي الذي ينصح به للسيدات أثناء انقطاع الطمث ، وذلك للأسباب التالية:

  • تساعد الحلبة في التخلص من الأعراض السيئة التي تصيب المرأة أثناء انقطاع الطمث وأهمها جفاف منطقة المهبل. وبالتالي ، تزداد الرغبة الجنسية للمرأة بشكل كبير.
  • ترفع الحلبة مستوى هرمون الاستروجين والذي بدوره ينظم مستوى الهرمونات الأنثوية لدى النساء. هذا يساعد أيضًا في تقليل الهبات الساخنة.
  • الإصرار على شرب الحلبة يومياً يقلل من معدل التعرق ، ويعالج الكثير من اضطرابات ومشاكل النوم ، والاستمرار في ذلك يقلل من تقلبات مزاج المرأة بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: كيف أزيد الهرمون الأنثوي بسرعة؟

علاج انقطاع الطمث

هناك أكثر من طريقة موثوقة لعلاج انقطاع الطمث ، ومن أبرزها ما يلي:

  • يمكن للحالات الشديدة تناول بعض مضادات الاكتئاب لتقليل التغيرات المزاجية ، كما أنها تساعد في التخلص من الهبات الساخنة لأنها تمتص مادة السيروتونين التي تسبب الإذلال.
  • يجب على النساء في سن اليأس الاستمرار في تناول بعض المكملات الغذائية مثل فيتامين هـ وفيتامين د والكالسيوم من أجل تعزيز قوة العظام.
  • هناك بعض الأدوية التي يتم وضعها موضعياً على المهبل لتقليل الجفاف وعلاج المشاكل الهرمونية ، مثل الكريمات الموضعية أو الأقراص المهبلية.
  • العلاجات الهرمونية هي الأكثر شيوعًا في علاج انقطاع الطمث ، وهي عبارة عن حبوب تحتوي على هرمون الاستروجين ، ولكن يجب تناولها فقط تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع محلب لتكثيف الشعر

مخاطر انقطاع الطمث

هناك العديد من المخاطر التي تنتج عن انقطاع الطمث لدى النساء بعد سن اليأس ، ومن أبرزها ما يلي:

  • زيادة نمو شعر الوجه.
  • ضعف القدرة على التركيز والانتباه ، وتعاني الكثير من النساء من النسيان المتكرر.
  • الأرق مع زيادة كمية العرق وخاصة في الليل.
  • كثرة التبول لفقدان السيطرة على المثانة.
  • الإحساس بحالة من العصبية والتوتر.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة فرص الاصابة بسرطان الثدي.

موضح في هذه المقالة تجربتي مع سن اليأس الحيض وكيفية التعامل معه ، ولكن ليس من الضروري لجميع النساء تطبيق نفس الشيء لأن أسباب توقف الدورة الشهرية تختلف من امرأة إلى أخرى حسب طبيعة الجسم والتغيرات الهرمونية التي تحدث لكل امرأة ، وهناك عدة عوامل لها تأثير في إيقافه مثل هذه المرأة تدخن أو تأكل بعض الأدوية التي تغير الهرمونات.